Skip Navigation Linksالرئيسية >> مديرية التربية والتعليم بالاسماعيلية >> الاخبار >> مهنة في صورة

مهنة في صورة

فى إطار التعاون بين وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ومنظمات المجتمع الثقافية والفنية قام السيد الدكتور وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى باطلاق مسابقة التصوير الفوتوغرافى لطلاب التعليم الفنى والتدريب المهنى تحت عنوان" مهنة فى صورة"،  وذلك بهدف استعادة متعة التعلم لدى الطلاب وتنمية روح الإبداع والابتكار، والارتقاء بالحس الجمالى والتذوق الفنى لهم من واقع تخصصاتهم، وسعيًا نحو تحسين الصورة الذهنية والمجتمعية للتعليم الفنى والتدريب المهنى لدى الرأى العام، حيث إن الوزارة تعتزم إطلاق سلسلة من المسابقات تستهدف طلاب التعليم الفنى والتدريب المهنى.

وفيما يخص شروط واحكام المسابقة فهى كالتالى:
- أن يكون المتسابق طالب بالتعليم الفنى.
- أن يعبر محتوى الصورة عن مهنة من مهن التعليم الفنى مثل (غمى تكنولوجيا الكهرباء - فنى تكنولوجيا الكترونيات - فنى تكنولوجيا الميكانيكا - .... جميع مهن التعليم الفنى فى مصر) بالإضافة إلى ضرورة التركيز بالصورة على اظهار جانب من الجوانب التالية (الإتقان - الحرفية - القوة - السرعة - الدقة - الاللتزام - السلامة والصحة المهنية - إظهار منتج من منتجات المهن المختلفة بشكل دعائى).
- يجب أن تكون الصورة من تصوير الطالب بنفسة، ولا يحق اقتباس صورة.
- يحق لكل متسابق الاشتراك بخمسة صور فوتوغرافية كحد اقصى.
- يحق للطالب المشاركة بصور قام بتصويرها وسبق ان نشرها على أن لا تكون قد فازت فى مسابقات سابقة.
- يمكن المشاركة بصورة ملتقطة بكاميرا الموبايل، ولا يقتصر الأمر على الكاميرا فقط.
- لا يجوز المشاركة بالصور المركبة او المعدلة.
- لابد ان تكون ابعاد جودة الصورة الرقمية (1200×1600) كحد أدنى لقبولها للمشاركة فى المسابقة أو اكثر ، وأن تقدم جميع الصور على صيغة JPG فقط، وبدون توقيع أو كتابة أى نص أو تاريخ على الصورة.
- يجب ألا تحتوى الصورة على أى رموز أو معانى أو شعارات سياسية أو طائفية أو دينية.
- فى مخالفة المتسابق لأى من الشروط والأحكام الموضحه اعلاه ، تعتبر الصورة مستثناة دون الحاجة للتواصل مع المتسابق.
سيتم تلقى مشاركات الطلاب حتى 15-1-2018

ويأتى ذلك فى ضوء حرص الوزارة على توفير الفرص؛ لاكتشاف الطلاب الموهوبين والمتميزين لرعايتهم، ووضعهم موضع الاهتمام البالغ، وتنمية القدرة لديهم على الإبداع والابتكار من خلال توجيه اهتمامهم نحو ممارسة الأنشطة التربوية بكافة أنواعها بجميع المدارس على مستوى الجمهورية، وخاصة مدارس التعليم الفنى والتدريب المهنى، وذلك لما لها من دور بارز فى بناء شخصيات الطلاب وصقلها بالمهارات المطلوبة للتعامل مع المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية.

#الكلمات المتعلقة

روابط ذات صلة